خدمة العلم لاخدمة نساء الجنرالات

احتج الرئيس حمودة الصباغ اليوم على استخدامي لفظة الفوضى في معرض حديثي عن الحراس المرافقين لعائلات الضباط في الأماكن العامة :

سيدي الرئيس

مثّل الجيش الأسطوري السوري شرفنا وعزتنا، وكان الفادي والمنقذ من الضلال، لهذا التف الشعب حوله ومنحوه أولادهم كي يكونوا من تعداد جنوده وليس كي يستخدمهم بعض السادة الضباط كمرافقين لنسائهم وأولادهم، حيث بتنا نرى العديد منهم في المطاعم والشواطئ والأسواق، فتحول الأمر من خدمة للعلم إلى خدمة الفوضى.

نأمل من قيادة الجيش حصر المرافقة بالقادة الكبار دون حاشيتهم لأن مثل هذه المظاهر باتت تثير شجن أسر الجنود والشهداء.

أيضاً مازالت مهنة أو قل "اختصاص الحاجب" موجودة في مؤسستنا العسكرية، حيث تهدر طاقات بعض جنودنا وترهن حياتهم لتقديم الشاي والقهوة والعمل كأوفس بوي  عند سادتهم ، وهذا اختصاص لم يعد موجودا في الجيوش الحديثة، وإنما يقوم به مستخدمون مدنيون .

نأمل من قيادة الجيش إلغاء هذا الاختصاص غير المختص من أعمال الجيش وتوجيه طاقات كامل أفراد الجيش للدفاع عن سيادة الوطن ومجد الأمة .

 

نبيل صالح

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.