ضريبة الدم المقدس

"ضريبة الدم" كانت اقتراحي الجديد تحت قبة مجلس الشعب بحضور السيد مأمون حمدان وزير المالية بعد انتهاء المجلس من الإستماع لتقرير لجنة الموازنة والحسابات لموازنة الدولة لعام 2012 :

مقام الرئاسة السادة النواب السادة الوزراء:

يقال إن الوطن أرض ودم، وقد قدم شعبنا خلال سنوات الحرب السبع دماء أبنائهم قرباناً للأرض السورية؛ وبما أن حكومتنا الرشيدة لنفسها لازالت تقدم مشاريع ضريبية لصالح خزانتها، فلا أقل من أن نقدم، نحن ممثلو الشعب السوري، مشروع ضريبة لصالح الشعب اسمها (ضريبة الدم) تجبى لصالح أسر الشهداء والجرحى بعدما تفاقمت أعدادهم وازداد فقرهم حتى بتنا نرى بعض أبطالنا المقعدين يتسولون لقمتهم من الناس.

كذلك طالبتنا أسر أفراد الشرطة بتشميل عناصر الداخلية بالزيادة الأخيرة على رواتب أفراد الجيش، فتحسين دخل الشرطي من خزينة الدولة سوف يمنعه من مد يده إلى جيوب المواطنين، كما هو حال شرطة المرور اليوم ...

أيضا لدينا سؤال موجه للسيد وزير الصناعة حول سبب توقف معمل حديد حماة بعد مرور عام على إعادة تشغيله، فإما أن قرار التشغيل كان متعجلاً وخاطئاً، وإما أن إعادة إغلاق المعمل قرار خاطئ ، وتبعا لذلك يجب محاسبة أحد ما على قرار التشغيل أو الإغلاق.

وقد أكد العديد من ضباط الشرطة المتقاعدين في المجلس على كلامي من أن قوات الشرطة جزء من القوات المسلحة تستحق قانونيا الزيادة في المعاش..أما بخصوص مسرحي الدورة 102  فقد قال النائب فارس الشهابي أن هناك حتى الآن 500 متقدم منهم للعمل في معامل المنطقة الصناعية بحلب وقد تم تأمين مئة بطل وننتظر من وزارة المالية تحرير بعض القوانين وتسهيل بعض الإجراءات لتشغيل كامل طاقة المنطقة الصناعية واستيعاب أعداد أكبر من العمالة الوطنية، وقد أكد د.عبدالله عبدلله وزير الدولة توصية مجلس الوزراء في اجتماعه الأخير لاستيعاب مسرحي الدورة 102 في المؤسسات الحكومة ضمن اختصاصاتهم ومهاراتهم في العمل..

 

نبيل صالح

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.