ليبرمان للجيش السوري: لا تقتربوا من المنطقة العازلة

هدد وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، جنود الجيش السوري من «مغبة الاقتراب من المنطقة العازلة (بين هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل وبقيّة الأراضي السورية) حيث سيعرضون أنفسهم للخطر»، في إشارة واضحة إلى أنه سيتم إطلاق النار عليهم. 

تهديد ليبرمان أطلقه خلال زيارته الهضبة المحتلة؛ حيث جال على المواقع العسكرية فيها، متفقداً برفقة قيادة جبهة الشمال، الأوضاع هناك. وقد قال أمام الضباط إن «المساعي التي تبذلها قوى تؤيد المحور الإيراني-الشيعي، لإقامة بنى تحتية إرهابية بتغطية من النظام السوري، لن تكون مسموحة، وسنعمل ضدها بكل الطرق... إن النظام السوري هو المسؤول وهو من سيدفع ثمن ذلك».وادعى أن تل أبيب مستعدة لتقديم «المعونة والمساعدات الإنسانية للاجئين السوريين المنتشريين بالقرب من الحدود».

ورداً على سؤال حول إبعاد القوات الإيرانية حتى 40 كيلومتراً عن الحدود، كرّر ليبرمان أنه «لن نسمح بذلك، وتواجد القوات الإيرانية في سوريا أمر غير مقبول، ولسنا مستعدين لتقبل ذلك بأي ثمن، وسنعمل ضد تمركزها هناك».

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.