هذا هو سبب تدنّي جودة الانترنت في سورية!!

أكدت الشركة السورية للاتّصالات أنها تتخذ جملة من الإجراءات للحد من بطء شبكة الانترنت ، التي تشمل توسيع الحزمة الدّوليّة بشكل مستمر عند الحاجة، ومتابعة توسيع المقاطع الداخلية والربط بين المراكز باتّجاه شبكة تبادل المعطيات، الأمر الذي يؤدّي إلى تحسين جودة الانترنت بشكل عام، موضحةً وجود عدة صّعوبات تواجه عملها في مدينة دمشق وتسبب تعثّر بعض مشاريعها تتمثّل في وجود نقص في العمالة المتخصصة إضافةً إلى تضرر الشّبكة الهاتفيّة نتيجة تسرّب مياه الصّرف الصّحي ومياه الفيجة إلى غرف الكابلات الخاصة بها الأمر الذي يؤدّي إلى زيادة الأعطال الهاتفيّة وتبعا لذلك تأخّر عمليّات الإصلاح ريثما تتم معالجة هذه التّسرّبات من قبل الجهات المعنيّة.

إلى جانب ذلك ذكرت الشركة على صفحتها الرسمية على «فيسبوك» أن عدم اعتماد المواصفة الفنّية للشّركة السّوريّة للاتّصالات في تمديدات الشّبكة الهاتفيّة في إشادة الأبنية وعدم التزام لجان البناء بالتّعليمات الفنّية الخاصة بشبكات التّمديد الدّاخلي للأبنية من حيث الإنشاء والصّيانة من الصعوبات التي تعرقل عملها، ما يؤدّي إلى تشوّهات في المنظر العام وكثرة الأعطال الهاتفيّة وتدنّي جودة الاتّصالات والانترنت، كما تعاني الشّركة من زيادة الكثافة السّكانيّة في مناطق المخالفات والسّكن العشوائي ما يؤدّي إلى اختناقات بالشّبكة الرّئيسيّة والفرعيّة، إضافة إلى وجود اختناق في شبكات القساطل الرّئيسيّة في مدينة دمشق بسبب زيادة طلبات الرّبط الضّوئي للجهات العامّة والخاصة.‏


كما أشارت الشركة إلى أنها تواصل تنفيذ جملة من المشاريع في نطاق محافظة دمشق تشمل تنفيذ شبكات فرعيّة في عدّة مراكز هاتفيّة في مناطق «المزّة 86 – بغداد – باب شرقي – الدّويلعة»، وثلاث مجموعات فرعيّة في مناطق بستان الدّور ومركز هاتف باب شرقي، وشبكة فرعيّة في مركز هاتف دمّر حيث تمّ تنفيذ /10/ مجموعات فرعيّة وهي قيد الوضع بالخدمة حاليّاً، وأضافت الشّركة أنّها تعمل على وضع مركز هاتف التّضامن بالخدمة من خلال تقنيّة /IMS/ أو «أنظمة منصّات تقديم الخدمات المتكاملة» حيث وصل عدد المشتركين إلى حوالي 9448 مشتركاً من أصل /19712/ مشتركاً.‏

 


المصدر: موقع “B2B-SY”

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.