رويترز: الشرطة الروسية ستنتشر في هضبة الجولان المحتل

نقلت وكالة رويترز عن المسؤول في وزارة الدفاع الروسية سيرجي رونسكوي قوله أن “موسكو ستنشر قوات من الشرطة العسكرية” في هضبة الجولان السوري المحتل على الحدود بين سوريا والاحتلال “الإسرائيلي”.

وبين رودسكوي أن “الشرطة العسكرية الروسية بدأت يوم الخميس القيام بدوريات في هضبة الجولان، وتعتزم إقامة ثمانية مواقع للمراقبة في المنطقة”.

وأضاف أن “الوجود الروسي هناك يأتي دعماً لقوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، التي أوقفت أنشطتها في المنطقة عام 2012 لأن سلامتها باتت مهددة”.

وتابع: “قامت اليوم قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة برفقة الشرطة العسكرية الروسية بأولى دورياتها منذ ست سنوات في المنطقة الفاصلة“.

وأكد رونسكوي أن “الهدف هو تجنب أي استفزازات محتملة ضد مواقع الأمم المتحدة على امتداد خط برافو”، مشيراً إلى أنه من “المزمع نشر قوات من الشرطة العسكرية التابعة للقوات المسلحة الروسية في ثمانية مواقع للمراقبة“.

يذكر أن الوجود الروسي هناك سيكون مؤقت، ومواقع المراقبة ستُسلم لقوات الحكومة السورية فور استقرار الوضع”، بحسب ما أفاد به المسؤول الروسي.

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.