حمود: انتصار سورية على الإرهاب ضربة للمشروع الصهيوني في المنطقة

أكد الشيخ ماهر حمود رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة أن سورية انتصرت على مؤامرة دولية شارك فيها الأمريكيون والإسرائيليون وبعض العرب ودول اقليمية أخرى

وأوضح الشيخ حمود  أن المؤامرة على سورية ستندحر لأنها مبنية على عدوان وزور وكذب وشعارات عن الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان لافتا الى انهم يختبئون خلف هذه الشعارات ليمرروا مؤامرتهم التي تهدف إلى كسر إرادة سورية الوحيدة التي وقفت أمام المشروع الأمريكي.

وبين الشيخ حمود أن انتصار الجيش العربي السوري على المشروع التكفيري والأمريكي هو بفضل تضحيات وصمود هذا الجيش ومساعدة حلفائه موضحا أنالكثيرين يعتبرون هذا الانتصار هو ضربة كبيرة لإسرائيل ومعربا عن أمله بأن النصر القادم سيكون على العدو الصهيوني ومخططاته.

ولفت حمود الى ان سورية لم تستسلم للضغوطات الأمريكية والصهيونية بل قدمت الدعم للمقاومة في لبنان وفلسطين مشيرا إلى أن تبرير البعض في لبنان للعدوان السعودي على اليمن لا يمكن أن يكون مقبولاً بأي شكل من الأشكال.

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.