بعد استشهاد مديره .. إسرائيل تنشر صورة من الفضاء لمركز البحوث العلمية في مصياف

بعد استشهاد مديره .. إسرائيل تنشر صورة من الفضاء لمركز البحوث العلمية في مصياف

نشر موقع إسرائيلي صورا من الأقمار الاصطناعية أظهرت الأضرار التي لحقت بمركز البحوث العلمية في منطقة مصياف بريف حماة، وسط سوريا، جراء القصف الجوي المرجح أنه إسرائيلي.

وكان مركز البحوث العلمية في مصياف قد تعرض للقصف في 22 من يوليو الماضي، قبل نحو أسبوعين من اغتيال مديره الشهيد عزيز إسبر، الذي يعد من أبرز الشخصيات في برنامج دمشق الصاروخي، ووجه علمي كبير في الشرق الأوسط، حسب “نيويورك تايمز”، حيث توجه أصابع الاتهام باغتياله إلى إسرائيل.

 ونشر موقع Intelli Times العبري المختص في الشؤون الاستخبارية صورا تظهر المركز قبل يومين من القصف وبعده، كما تكشف تفاصيل البنى التحتية فيه.

وقال الموقع أن المركز كان يستخدم لإنتاج النسخة السورية من صاروخ “فاتح 110” الباليستي الإيراني الذي تقدر دائرة استهدافه بنحو 200 كلم.

ولفت الموقع إلى أن العالم السوري الشهيد, عزيز إسبر كان يشرف أيضا على موقع آخر في المنطقة، وهو موقع CERS .
وكان “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، ومقره في بريطانيا، قد زعم أن هناك انتشار قوات إيرانية وأخرى تابعة لـ”حزب الله” اللبناني في المنطقة نفسها.

 


روسيا اليوم

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.