البطريرك كيريل: عازمون على مواصلة تقديم المساعدة للشعب السوري

أكد البطريرك كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا العزم على مواصلة تقديم المساعدة للشعب السورى لاستعادة الأمن والاستقرار في كل أنحاء سورية.

وقال البطريرك كيريل خلال لقائه سماحة المفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون في موسكو  الثلاثاء 18/9/2018“إننا على استعداد لمواصلة تعزيز عملية المصالحة بين مختلف ممثلي المجتمع السوري ومن المهم للغاية أن يشارك ممثلو رجال الدين من مسلمين ومسيحيين في هذه العملية”.

وأشار البطريرك كيريل إلى المشاركة النشطة للكنيسة الروسية ومسلمي روسيا بتقديم المساعدات الإنسانية للشعب السوري.

وبين البطريرك كيريل أن الإرهابيين يسخدمون الدين غطاء لجرائمهم عبر تشويه مبادئه الأساسية “لذلك تجب مواجهتهم على المستوى الفكري” مؤكدا ضرورة القضاء على ما تبقى من بؤر إرهابية في سورية وإعادة الأمن والاستقرار إلى كل أراضيها.

بدوره أشار المفتي حسون إلى أن سورية تحارب الإرهاب نيابة عن العالم لافتا إلى أن الإرهابيين جاؤوا إليها من نحو مئة دولة وقال إن “أكثر الدول لم تستوعب ما حدث ولم تستخلص العبر في أنه لو نجح هؤلاء الإرهابيون لامتدت النار إلى كل دول العالم”.

وأعرب المفتي حسون عن تقدير الشعب السوري لمواقف روسيا وما قدمته من مساعدات للسوريين ووقوفها إلى جانبه في وجه ما تتعرض له بلاده من حرب إرهابية.

حضر اللقاء سفير سورية في روسيا الدكتور رياض حداد.

وفي مقابلة مع مراسل سانا في موسكو بين المفتي حسون أن الزيارة هدفها شكر الشعب والقيادة والمؤسسات الروسية التي وقفت مع سورية في مواجهة الإرهاب مؤكدا أن سورية “لن تنسى أبدا كل الأصدقاء الذين وقفوا معها ولن تنسى أيضا كل من أراد تخريبها”.

وأوضح مفتي الجمهورية أن سورية باتت في المرحلة الأخيرة من القضاء على الإرهاب وتحقيق الانتصار النهائي في الحرب التي شنت عليها.