التموين: لهذا السبب ارتفعت أسعار الكعك والخبز السياحي والصمون

قال عضو جمعية حماية المستهلك بدمشق بسام درويش إن السبب الرئيسي وراء ارتفاع أسعار الكعك والخبز السياحي والصمون بالمخابز الخاصة هو وقف استيراد الطحين من لبنان منذ قرابة 4 أشهر، ما رفع سعر الكيلو من 130 ليرة إلى 270 ليرة سورية.


ونفى درويش أن يكون سعر الصرف وراء زيادة أسعار منتجات الأفران الخاصة، مبيّناً أن الدولار كان العام الماضي عند حدود 500 ليرة تقريباً وكان كيلو الطحين يباع للمخابز الخاصة بـ130 ليرة. وأكد عضو حماية المستهلك أنه يتم العمل على إعادة استيراد الطحين مجدداً، لإبقاء سعر ربطة الخبز السياحي عند 300 ليرة ومنع تجاوزه، فعندما تتوفر المادة تنخفض الأسعار حكماً، حسبما ذكر.


وحول تأثر المواد الأولية بانخفاض سعر الليرة أمام الدولار، لفت درويش إلى أن الأسواق تأثرت بشكل طفيف، لكن المواد الأساسية بقيت عند مستوياتها دون ارتفاع، بل إن هناك مواد انخفضت نتيجة قلة الطلب عليها وضعف القوة الشرائية.
ولوحظ مؤخراً ارتفاع أسعار المنتجات في بعض المخابز الخاصة دون صدور قرار رسمي يسمح لها بذلك، كبيع ربطة الخبز السياحي بـ350 ليرة، وخبز الصمون بـ450 – 500 ليرة.


وأرجع مصدر في وزارة التموين مؤخراً ارتفاع أسعار كيلوغرام الدقيق الحر في المطاحن الخاصة والأسواق إلى انخفاض تهريبه، بعدما خفضت الوزارة مخصصات الأفران من المادة بنحو 15%، وفقاً لأصحاب مخابز.


وبررت وزارة التموين إجراء خفض مخصصات الأفران من الطحين، بضرورة إعادة جدولة كمية المادة المسلمة وفق التوزع السكاني الجديد ومنع تهريبه للأفران الخاصة والاستفادة من سعره المدعوم.


ويجري إنتاج 5 آلاف طن دقيق تمويني يومياً في جميع المطاحن التابعة لوزارة التموين، ويجري توزيعها على المخابز التموينية، وفق ما ذكره مؤخراً مدير عام “الشركة العامة للمطاحن” مهند شاهين، نافياً وجود نقص في مخازين مادة الطحين.


وفي نهاية تشرين الأول الماضي، كشف بسام درويش عن دراسة تموينية لرفع سعر كيلو الكعك من 750 إلى 950 ليرة بما يتجاوز 25%، قبل أن ينفي مدير الأسعار في “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” نضال مقصود ذلك.


وبيّن درويش حينها أن الدراسة تقدمت بها “الجمعية الحرفية لصناعة الخبز والكعك والمعجنات بدمشق” للوزارة، بحجة ارتفاع تكاليف الإنتاج من المحروقات والمواد الأولية، دون ذكر السبب الأساسي وهو وقف الاستيراد من لبنان.


وأصدرت “مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق” العام الماضي آخر نشرة لأسعار الخبز السياحي وخبز النخالة والصمون والكعك، ورفعت بموجبها الأسعار نحو 10%، محددةً سعر كيلو الخبز السياحي المعبّأ بأكياس نايلون بـ300 ليرة.
وبحسب النشرة التي يتم العمل بها حالياً، فسعر كيلو خبز النخالة المعبّأ ضمن أكياس النايلون 250 ليرة، وكيلو الكعك بالسمسم 750 ليرة وبدون سمسم 700 ليرة، فيما يبلغ سعر كيلو خبز الصمون الطري 350 ليرة، والصمون القاسي 400 ليرة.

 



الاقتصادي