اكتشاف مادة تطيل ريعان "الشباب" للدماغ

أجرى علماء من الولايات المتحدة دراسة مثيرة اكتشفوا خلالها وظائف غير معروفة سابقا لبروتين كلوثو، الذي يتناقص مستواه في جسم الإنسان مع التقدم بالعمر.


تفيد مجلة Proceedings of the National Academy of Sciences بأن هذا البروتين بالذات هو المسؤول عن مقاومة الدماغ لأمراض الشيخوخة في الجهاز العصبي المركزي ويمنع معظم الالتهابات.


وقد بينت التجارب التي أجراها العلماء على الحيوانات بأن ارتفاع مستوى بروتين كلوثو في جسمها أطال عمرها، في حين أن نقصه يسرع في وتيرة شيخوختها ويعجل في ظهور الالتهابات في الدماغ.

 


المصدر: رامبلر