الرئيس روحاني: أمريكا تواصل محاولاتها لفرض الهيمنة على المنطقة

انطلقت في طهران اليوم فعاليات مؤتمر الوحدة الإسلامية الدولي بنسخته الثانية والثلاثين بمشاركة 350 شخصا من 100 بلد بينها سورية وبحضور رئيس مجلس اتحاد علماء بلاد الشام الشيخ الدكتور محمد توفيق رمضان البوطي.

وفي سياق كلمته أمام المؤتمر دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني الدول الإسلامية إلى الوحدة والتكاتف والتضامن من أجل تحقيق الانتصار على الصهاينة وأميركا لافتا إلى أن المسلمين في النهاية سينتصرون بلا شك.


وشدد روحاني على وجوب أن تكون وحدة المسلمين استراتيجية وليست انية معددا مقومات الوحدة بين المسلمين ومعربا في الوقت ذاته عن استعداد إيران للدفاع عن الجزيرة العربية وتحقيق الأمن والاستقرار فيها.


ولفت روحاني إلى الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة في ظل المحاولات الأمريكية المتواصلة لفرض الهيمنة الأمر الذي يشكل أساس الخلاف معها مشيرا إلى أن منظمة الأمم المتحدة بنيت على أساس القوة العسكرية حيث أن من يتفوق من ناحية القوة تكون له كلمة الفصل معتبراً أن البلدان الخمسة التي لها حق الفيتو تمتلك سلاحاً أكثر فتكاً وتدميراً.


ونوه روحاني بصمود الشعبين السوري والعراقي في مواجهة الإرهاب وانتصار الشعب الإيراني على الغطرسة الغربية مؤكدا أن إيران لا تشكل خطرا على أحد بل تحرص على الوقوف بجانب دول المنطقة العربية والإسلامية.
وتنشط خلال المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام عشر لجان بما فيها لجنة المقاومة وحق العودة ولجنة دور فلسطين والقدس الشريف في الحضارة الإسلامية ولجنة الوقوف بوجه الاستسلام.


وتتخلل المؤتمر الذي حضر افتتاحه السفير السوري في طهران الدكتور عدنان محمود إقامة معارض مختلفة وكذلك الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف.