صحيفة فرنسية: لهذه الأسباب يتألق بوتين على الساحة الدولية

«من معظم الصراعات الجيوسياسية الدولية، تخرج روسيا منتصرة والسبب في ذلك هو التعليم الرائع للرئيس الروسي فلاديمير بوتين», هذا ما أكدته صحيفة «لو فيغارو» الفرنسية مبينة أن إدراك بوتين للجغرافيا ومعرفة الخريطة السياسية للأرض والسمات الرئيسية لكل دولة وأمة، كل ذلك يلعب دوراً مهماً في نجاح روسيا على الساحة الدولية.

وقالت الصحيفة: على خلاف غيره من قادة العالم، فإن بوتين يدرك الاختلافات الثقافية في تعليم الدول الأخرى وتفكيرها، ما يسمح له باتباع سياسة مدروسة.

كما لفتت الصحيفة الانتباه إلى أن الزعماء الغربيين يعارضونه منذ عدة سنوات رغم أنهم لا يفهمون في هذه القضية على الإطلاق، وتابعت: على سبيل المثال، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لايميز بين النمسا وأستراليا، بينما يظن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن غيانا، التابعة لفرنسا في أمريكا الجنوبية، جزيرة.

وأكدت الصحيفة أن هذه المعرفة الضعيفة للقيادة الغربية في الجغرافيا تؤدي إلى سوء فهم كامل للقضايا الجيواستراتيجية الدولية الرئيسية والرغبة بالحصول على مكاسب قصيرة الأجل.

وخلصت «لوفيغارو» في مقالها إلى القول: السبب في ذلك يكمن في الأنظمة التعليمية الضعيفة لدى الغرب، إذ إن المناهج الدراسية الإلزامية في الولايات المتحدة لاتشمل الجغرافيا، كما أن المؤسسات التعليمية الفرنسية لا تمنح الجغرافيا وقتاً كافياً, فهم يهتمون بالقضايا الاقتصادية والمالية فقط، أو الموضوعات غير المفيدة, وبالتالي فإن الغرب لا يملك استراتيجية واضحة طويلة الأمد تسمح له بتحديد الأعداء والأصدقاء، وما هي الدول التي يجب عدم الإخلال بتوازنها للحفاظ على السلام في العالم, وما هي علاقة القوى الحقيقية بين الدول, مضيفة: كل ذلك يؤدي إلى العديد من الأخطاء الجيوسياسية التي يدفع العالم بأسره ثمنها اليوم، مثل ظهور تنظيم «داعش» الإرهابي نتيجة غزو العراق من الأمريكيين عام 2003 ودعم الإرهابيين في سورية.وأكدت الصحيفة أن ذلك يفسر خروج روسيا منتصرة من معظم الصراعات العالمية باستراتيجيتها الواضحة في جميع مناطق العالم، رغم أن الدول الغربية تبدو أقوى من حيث الموارد.