ظاهرة الحمم الزرقاء في أندونيسيا

هناك الكثير من الكنوز الطبيعية و المناظر الخلابة التي لا يراها الكثير من البشر، و مثال على تلك  المناظر  بركان "كاوا إجين" الإندونيسي و الذي يفرز حمما لونها أزرق غريب ، حيث تبدو الحمم المتدفقة و كأنها  نار مخلوطة  بالكهرباء ، و قد سحر هذا المنظر الكثير من المستكشفين و جذب العديد من المصورين العالميين.


بحيرة حمض الكبريت


بركان "كاوا أجين" هو بركان واحد من سلسة كبيرة من البراكين في منطقة "جافا الشرقية" في أندونوسيا. فوهة البركان  و التي يصل عمقها إلى 200 متر هي أكبر بحيرة لحمض الكبريت الأزرق. 


بالقرب من البركان هناك منجم كبريت حيث يعمل الرجال ليلا و نهارا لجمع الكبريت في سلالهم. العجيب في الموضوع هو إن الرجال لا يحتاجون إلى الإنارة في الليل بسبب اشتعال الحمم الأزرق ألا و هو حمض الكبريت المشتعل.


المنجم القريب


عمال المنجم يجمعون الكبريت في ظروف سيئة و لديهم القليل من الحماية ضد الحمم الأزرق. يعتبر الكبريت المأخوذ من بركان "كاوا إجين" من أنقى أنواع الكبريت في إندونيسيا  و يباع الكريستال بـ 680 روبية للكيلوجرام (و يعادل ذلك 5 سنت أميركي)


التقاط الصور


التقاط الصور في البركان عمل صعب جدا أيضا، ففي عام 2008 أراد المصور "أوليفير جرانوالد" أن يأخذ صور لظاهرة الحمم الزرقاء فخسر في العملية الكاميرا و عدستان. و كان إجباريا لبس قناع الغاز و التخلص من ملابسه بعد جلسة التصوير.