القادة العرب متفقون على رد الاعتبار للرئيس الأسد

قالت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الروسية إن ما بدا قبل عامين خياليًا أصبح خطة فعلية تضعها الدول الإقليمية الكبرى لرد الاعتبار للرئيس السوري بشار الأسد دبلوماسيًا.


وليس هذا فقط، بل تنوي السعودية والإمارات ومصر إعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية.


وكان التطبيع مع سوريا أحد المواضيع التي تناول مناقشتها اجتماع تشاوري عقدته جامعة الدول العربية في القاهرة في التاسع من يناير/كانون الثاني. ويُتوقع أن يُدرج نفس الموضوع على جدول أعمال اجتماع قادة العرب المقرر عقده في بيروت في 19 — 20 يناير.


ورأت الصحيفة أن أحد أهداف الدول العربية الرئيسية التي قررت رأب الصدع في العلاقات بين الحكومة السورية والعالم العربي هو منع مد النفوذ الإيراني إلى المؤسسات السورية والتصدي لتركيا الطامحة للسيطرة على شمال شرق سوريا.


وينوي العرب التصدي لطموحات تركيا من خلال توفير الدعم للأكراد في شمال شرق سوريا الذين يكتنف الغموض مصيرهم بعدما أعلن الرئيس الأمريكي ترامب نية إخراج القوات الأمريكية من سوريا.

 

 


وكالات