آخر المواضيع المتعلقة

أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

المقداد: سورية ستواصل وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني

استقبل الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين ظهر اليوم عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح المفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية.


وأكد المقداد أن سورية ستتابع وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق في نضاله من أجل استعادة حقوقه التاريخية المشروعة وغير القابلة للتصرف بما في ذلك حقه في العودة وتقرير المصير واقامة دولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس.


وشدد المقداد على أن القضية الفلسطينية يجب أن تكون في قلب ومواقف كل عربي شريف، مبيناً أن أي تفريط من قبل أي كان بالقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني يتناقض بشكل أساسي مع تطلعات الجماهير العربية وإيمانها بحتمية انتصار الشعب الفلسطيني والوقوف معه في نضاله ضد الاحتلال الإسرائيلي.


وأوضح المقداد أن الإنجازات التي حققها الجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب ستكون عونا للشعب الفلسطيني في نضاله من أجل انتزاع حقوقه المشروعة، معبراً عن امتنان سورية لوقوف الشعب الفلسطيني إلى جانبها في حربها على الإرهاب الذي استثمرت فيه “إسرائيل” ودعمته بهدف إضعاف سورية التي وقفت بشكل مبدئي إلى جانب الشعب الفلسطيني ودعمت ولا تزال تدعم تضحياته من أجل تحرير أرضه وهزيمة المشروع الإسرائيلي/الأمريكي في المنطقة.


بدوره أكد زكي أن انتصارات سورية في مواجهة الحرب الإرهابية التي تخوضها هي التي ستحدد معالم المنطقة والإقليم وستعيد الكرامة للأمة العربية، موضحاً أن سورية أصبحت الرقم الصعب في معادلة الصراع.


وشدد زكي على أن الشعب الفلسطيني سيناضل بكل الأساليب المتاحة لمواجهة ما يسمى “صفقة القرن” ولإعادة حقوقه.

حضر اللقاء من الجانب الفلسطيني السفير محمود الخالدي والسفير أنور عبد الهادي وتوفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية والدكتور حنا عيسى عضو المجلس الثوري والدكتور سمير الرفاعي واسماعيل التلاوي مستشار المفوضية وعدالة الأتيرة وزيرة البيئة ومن الجانب السوري السفير ميلاد عطية مدير إدارة الوطن العربي وأسامة علي مدير مكتب نائب الوزير.