«هواوي» تستغني عن مئات الموظفين الأميركيين

قالت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية، نقلاً عن مصادر مطلعة، إن شركة «هواوي» الصينية تستعد لخطوات مضادة في وجه الولايات المتحدة، على رغم التهدئة التي ذهب إليها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قبل أسبوعين، عبر التعهد برفع بعض القيود عن مبيعات التكنولوجيا الأميركية للشركة الصينية.

وكشفت الصحيفة أن «هواوي» تخطّط، رداً على استمرار إدارة ترامب في إدراجها على القائمة السوداء، لـ«تسريح عدد كبير من موظفيها في الولايات المتحدة»، متوقعة أن «تشمل عمليات التسريح وظائف في وحدة البحث والتطوير التابعة للشركة في الولايات المتحدة»، والتي توظف نحو 850 شخصاً من ولايات مختلفة، على رأسها تكساس وكاليفورنيا وواشنطن.

وبيّنت الصحيفة أنه «لا يمكن تحديد عدد العمال المراد تسريحهم»، إلا أن مصدراً مطّلعاً رجّح أن يكون عددهم بـ«المئات». وفي الوقت ذاته، أخبرت الشركة العاملين الصينيين بإمكانية العودة إلى بلادهم، مع مواصلة العمل في الشركة. ولفتت «وول ستريت جورنال» إلى أن «هواوي» أبلغت عدداً من الموظفين بقرار تسريحهم، بينما قد يتم الإعلان قريباً عن إلغاء المزيد من الوظائف.