لافروف: لا يمكن السكوت إلى ما لا نهاية عن الإرهابيين في إدلب

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه لا يمكن السكوت إلى ما لا نهاية عن وجود عشرات الآلاف من الإرهابيين في إدلب مشدداً على أن القضاء على الإرهاب من مصلحة الجميع.


وفي مقابلة مع صحيفة راينيس بوست الألمانية قال لافروف القضاء على بؤرة الإرهاب في سورية يعتبر من مصلحة الاتحاد الأوروبي لأنه سيخفض مستوى التهديد الإرهابي القادم من المنطقة ويقلل من تدفق المهاجرين.


وجدد لافروف خلال المقابلة التأكيد على أن وجود القوات الروسية في سورية هدفه محاربة الإرهاب وجاء تلبية لطلب من الحكومة السورية، مشيراً إلى أن إجراء أي تغييرات على القواعد الناظمة لوجود هذه القوات من صلاحية الجهات الحكومية المختصة في البلدين.


من جهة أخرى أكد لافروف أن أي خطوة خاطئة في منطقة الخليج “محفوفة بعواقب مدمرة”.


وقال لافروف: هناك زيادة في عدد تجمعات البحرية الأمريكية ما يخلق خطر حدوث اشتباك مسلح، مضيفاً  أي خطوة خاطئة يمكن أن تؤدي إلى صراع محفوف بعواقب مدمرة لا يمكن التنبؤ بها.