بالتنسيق مع سورية.. العراق يواصل «إرادة النصر»

أعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق، أمس، مرحلة جديدة من عملية «إرادة النصر» التي تتم بالتنسيق مع الجيش العربي السوري، بهدف القضاء على فلول تنظيم داعش الإرهابي، عند الحدود العراقية السورية.

وذكر نائب قائد العمليات الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله، بحسب وكالة «واع» العراقية للأنباء، أن المرحلة الجديدة من عملية «إرادة النصر» انطلقت فجراً لتعزيز الأمن والاستقرار في مناطق شمال بغداد والمناطق المحيطة بها لمحافظات ديالى وصلاح الدين والأنبار بمشاركة قطعات من قيادة عمليات بغداد وديالى وسامراء والأنبار وقيادة الشرطة الاتحادية وفرقة الرد السريع والحشد الشعبي.

وكان الجيش العراقي أطلق في السابع من الشهر الجاري عملية «إرادة النصر» لتطهير المناطق الواقعة بين محافظات صلاح الدين ونينوى والأنبار على الحدود العراقية السورية.

وقال المتحدث باسم القوات المشتركة العميد يحيى رسول، حينها، وفق وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء: إن «العملية العسكرية تشمل المناطق الصحراوية الشاسعة في ثلاث محافظات هي صلاح الدين ونينوى والأنبار باتجاه الحدود السورية العراقية، والهدف من تلك العملية الكبرى، أننا لا نريد إعطاء أي فرصة أو مجال لما تبقى من فلول داعش لكي يقوم باستخدامها أو تكون مأوى له».

وأضاف: «نحن مستمرون بالتنسيق مع قطاعات الجيش (العربي) السوري، وهذا أمر طبيعي جداً، هناك حدود مشتركة تربطنا مع الدولة السورية، لكن المهمة الرئيسية لنا أن نكمل العملية العسكرية ونستمر بعمليات التطهير التي تنفذها قطاعاتنا في المناطق الصحراوية المحاذية للحدود السورية».

وتابع: «كما قلنا إن الهدف من العملية هو عدم السماح للعدو باستخدام تلك المناطق باعتبارها مناطق آمنة للتخطيط وانطلاق عناصره لتنفيذ العمليات الإرهابية باتجاه قواتنا أو داخل الأقاليم والمحافظات العراقية، أو باتجاه قطاعات الجيش العربي السوري».

تأتي تلك التطورات مع حديث سوري عراقي عن نية الطرفين افتتاح معبر البوكمال الحدودي بين البلدين، الأمر الذي يمهد لتهيئة الظروف الأمنية في المنطقة الحدودية لحماية القوافل المزمع تسييرها مع افتتاح المعبر.وأمس الأول، أعلنت «خلية الإعلام الأمني» العراقية، «مقتل 10 إرهابيين بضربة جوية» على الحدود العراقية السورية.

وقالت الخلية في بيان أوردته قناة «السومرية نيوز» العراقية: إن «طيران التحالف الدولي نفذ، ضربة جوية على وكر للإرهابيين شمال بحيرة سنيسلة التابعة لقضاء البعاج على الحدود العراقية السورية».

 

 


الوطن -وكالات