وزير الدفاع يقوم بزيارة ميدانية إلى بلدة الهبيط بريف إدلب

بتوجيه من الرئيس الأسد، القائد العام للجيش والقوات المسلحة السورية، وبمناسبة عيد الأضحى المبارك، قام العماد علي عبد الله أيوب، وزير الدفاع السوري ونائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة، يرافقه عدد من ضباط القيادة العامة بزيارة ميدانية اليوم إلى بلدة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي وذلك بعد ساعات قليلة من تطهيرها من رجس الإرهاب.


والتقى وزير الدفاع السوري المقاتلين الذين دحروا الإرهابيين من الهبيط بعد أن ألحقوا خسائر كبيرة في صفوفهم، مهنئا الجميع بعيد الأضحى المبارك وبالانتصارات التي تتحقق على التنظيمات الإرهابية المسلحة وداعميها، وقد استمع من القادة الميدانيين إلى شرح مفصل عن سير المعارك وخطوط التمركز الحديدة بعد تطهير الهبيط، واطلع بشكل ميداني ومباشر على واقع البلدة التي حولها المسلحون إلى شبكة من الأنفاق والدشم والتحصينات التي سرعان ما انهارت تحت أقدام رجال الجيش السوري.

كما التقى العماد أيوب بالقادة الميدانيين، وأثنى على الجهود الجبارة التي يبذلها المقاتلون وهم يصلون الليل بالنهار عملا وإصرارا على ملاحقة الإرهابيين، فيما أكد القادة والمقاتلون عزمهم مواصلة بذل الغالي والنفيس في سبيل إعادة الأمن والاستقرار إلى كل شبر من الجغرافيا السورية.


كما زار العماد أيوب الجرحى في مشفى الشهيد عبد القادر شقفة في حمص وهنأهم بالسلامة وَبعيد الأضحى المبارك، واستمع منهم إلى ظروف إصابتهم، كما استمع من الكادر الطبي إلي شرح تفصيلي عن الوضع الصحي لكل منهم مثمناً الروح المعنوية العالية التي يتمتعون بها وحرصهم على إتمام العلاج بأسرع ما يمكن للعودة إلى ميادين القتال والقضاء على ما تبقى من الإرهاب التكفيري.


وبهذه المناسبة قام قادة المناطق العسكرية بزيارة مثاوي الشهداء ووضعوا أكاليل من الزهر باسم الرئيس بشار الأسد على النصب التذكارية، وقرؤوا الفاتحة على أرواح الشهداء الطاهرة، وأدوا التحية الرسمية، كما قاموا بزيارة الجرحى في المشافي العسكرية وهنؤوهم بالعيد، وتمنوا لهم الشفاء العاجل.