مصادر محلية: “تكفيريون” يعفشون محطة كهرباء في إدلب

مصادر محلية: “تكفيريون” يعفشون محطة كهرباء في إدلب

أكدت مصادر متقاطعة على الأرض في محافظة إدلب السورية أنه تم تفكيك أجزاء كبيرة من محطة “بسيدا” لتوليد الكهرباء.
المحطة الواقعة جنوبي “معرة النعمان” يوجد فيها معدات ضخمة وهي ملك عام.

 سكان محليون أكدوا أن عملية تفكيك “المحطة” تمت بحضور “تكفيريين” تابعين لجبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها في إدلب، وقد تم تحميل أجهزة كبيرة عبر شاحنات ضخمة ونقلها إلى جهة مجهولة.


بينما اعتبر العقيد المنشق “عبد الباسط الطويل” أن سبب التفكيك يعود لكون النصرة تعرف الخارطة العسكرية جيداً، وهي تعرف مسبقاً أن هذه النقطة إما ستكون ضمن المنطقة الآمنة، أو نقطة مراقبة تركية.

تعفيش المحطة جزء من سلسلة طويلة نفذتها فصائل تطبيق الشريعة في الشمال السوري، كان من أبرزها سرقة محطة زيزون، سكة القطار، مؤسسة البريد، المصرف الصناعي… إلخ من مؤسسات الدولة في إدلب.

إضافة إلى ذلك تم تعفيش تل القرقور الأثري في ريف حماة أيضاً على يد فصائل تطبيق الشريعة أيضاً.


يذكر أن مصادر محلية تؤكد أن معظم المواد التي تم تعفيشها هي ملك الشعب وتم بيعها في تركيا.

 


سناك سوري