غرامة 4000 ل.س وحسم أربع نقاط لكل "سيرفيس" يتعاقد مع مدارس أو روضات

أوضح رئيس فرع مرور دمشق العميد خالد الخطيب، في اتصال هاتفي ضمن برنامج «البلد اليوم» أن قرار منع تعاقد الميكروباصات العاملة على الخطوط مع أي جهة ومن ضمنها المدراس، مطبق منذ نهاية العام الدراسي الماضي، وتم التشديد عليه مع بداية العام الدراسي الحالي منعاً من تكرار الظاهرة.


وبين الخطيب أن جميع الميكروباصات تُخالف في حال قامت بتغيير الخط الذي تعمل عليه، مشيراً إلى أنه لا حالات تُستثنى من ذلك ما عدا الميكروباصات المتعاقدة مع جهات تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة.


وقال الخطيب إنه "يمكن إجراء اتفاق بين صاحب الميكروباص وبعض الأشخاص لنقل الطلاب أو العاملين لدى مؤسسة ما بشرط ألا يخرج السرفيس عن خطه"، مضيفاً: "هناك طاقة استيعابية معينة من الميكروباصات الخاصة بكل خط، وبخروجها عن هذه الخطوط سيحصل نقص واضح مما يولد ظاهرة تكدس الركاب في كافة المناطق ولاسيما خلال ساعات الذروة".


وذكر رئيس فرع مرور دمشق أن القانون ينص على مخالفة السائق الذي يقوم بتغيير خطه بمبلغ قدره 4000 ل.س، إضافة إلى حسم أربع نقاط من إجازة السوق التابعة للسائق.