سطو مسلح على مستودع “السورية للتجارة” يكشف نقصاً بمواد قيمتها 154 مليون!

بعد تعرض مستودع الجملة التابع لفرع المؤسسة السورية للتجارة في مدينة صلخد إلى عملية سطو مسلح لسرقة أطنان من السكر، والتي وعلى الرغم مما خلفته من أزمة نقص لمادة السكر في الصالات جراء توقف الإدارة عن استجرار المادة ريثما يتم جرد المستودع إلا أنه وعلى ما يبدو ساهمت عملية السطو في الكشف عن وجود نقص كبير في محتويات المستودع وفق ما أوضحت عمليات الجرد.

وكشف الكتاب الصادر من فرع المؤسسة بالسويداء والمرسل إلى المدير العام أنه بعد القيام بجرد مستودع الجملة بمدينة صلخد بتاريخ 19/9/2019 بعد وقوع عملية السطو، تبين وجود نقص في مادة السكر تقدر بنحو 384 طناً حيث تبلغ قيمتها المالية نحو 153 مليون ليرة سورية أي الكغ الواحد محسوب بـ400 ليرة سورية، إضافة لوجود نقص بـ21 صفيحة زيت زيتون تقدر قيمتها المالية بنحو 623 ألف ليرة سورية عدا وجود نقص بمواد أخرى متفرقة حيث بلغت قيمتها المالية نحو 121 ألف ليرة سورية، ليبلغ مجموع النقص نحو 154 مليون ليرة سورية وفقاً للكتاب.

 

علاوة على ذلك فقد تبين كذلك وجود نقص في صالة الفرع بمقدار 400 ألف ليرة سورية لمواد مختلفة لينتهي كتاب الفرع إلى الإشارة إلى إحالة الموضوع إلى فرع الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش بالسويداء للتحقيق به ومعرفة أسباب النقص .

 

الوطن