قتل صديقه وأحرق جثته ثم ذهب ليسأل ذويه عنه

 كشف رئيس فرع الأمن الجنائي في محافظة اللاذقية العقيد عدنان يوسف لتلفزيون الخبر، عن ملابسات جريمة قتل المدعو ( ا .غ) لصديقه (م . ا ) بعد استدراجه إلى مزرعة بالقرب من قرية الرويمية، في ريف المحافظة.


وقال يوسف: “بعد أن استدرج المدعو (ا.ع) صديقه إلى المزرعة، قام بإطلاق النار عليه ثم اشترك مع صديقه ( ا .ب) بوضع جثة الضحية في برميل ووضع الحطب فوقها، وإضرام النيران فيها”.


وأضاف يوسف: “بعد تأكد المدعو (ا.ع) من احتراق جثة صديقه ذهب على الفور إلى منزل شقيق الضحية بحجة السؤال عن صديقه، لإبعاد الشبهات عنه”.


وأوضح يوسف أنه “لدى المتابعة والتحري ومطابقة الأدلة، تبين أن المدعو (ا.ع) أقدم على تزوير “فيزا” لصديقه المغدور مقابل مبلغ ٣٥٠٠ دولار أمريكي، وأنه بعد أن اكتشف صديقه الأمر، أقدم (ا.ع) على ارتكاب جريمته لإخفاء جريمة التزوير وإسكات صديقه إلى الأبد”.


وأكد يوسف أنه ” تمت مصادرة البندقية والبطاقة الشخصية بدلالة القاتل، وأنه سيتم إحالة القاتلين إلى القضاء لينالوا جزائهم العادل”.


وكان ألقى فرع الأمن الجنائي في اللاذقية مؤخرا على عصابة مؤلفة من ثلاثة أشخاص تمتهن سرقة السيارات ليلا بطريقة الخلع والكسر في مدينة اللاذقية.