أول علاج لـ"الزهايمر" في العالم مستخرج من "أعشاب بحرية"

اعتمدت وكالة "سلامة الدواء" الصينية أول دواء في العالم، يمكنه أن يعالج مرض الزهايمر أو "الاضطراب المعرفي" في العالم بصورة نهائية وكاملة.

ونشرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية تقريرا، قالت فيه إن العلاج الصيني الجديد، هو أول علاج لأمراض الاضطرابات المعرفية منذ نحو 17 عاما كاملة.

وأشارت وكالة "سلامة الدواء" الصينية إلى أن العلاج الجديد مستخرج من أعشاب بحرية يطلق عليها "أوليجوماينت"

ويمكن للعقار الجديد أن يعالج أعراض الزهايمر  الخفيف والمعتدل، وسيتم طرحه في الأسواق بعدما خضع لتجارب سريرية واسعة، تجنبا لأي أعراض جانبية قد تظهر بسبب العقار.

وأوضح الباحثون أنهم اكتشفوا أن الأعشاب البحرية، تحتوي على مركبات سكر، يمكنها أن تقمع البكتيريا الموجودة في الأمعاء، والتي تسبب ضعف في الخلايا العصبية، والتهاب في الخلايا العصبية الموجودة في المخ، والتي تؤدي إلى الإصابة بالزهايمر.

وأظهرت التجارب السريرية أن استخدام العقار المستخرج من تلك الأعشاب البحرية، تمكن من تحسين الوظائف الإدراكية لنحو 818 شخصا مصابين بالزهايمر، بعد أقل من 4 أسابيع فقط من استخدامهم الدواء الجديد.

وقال فينسنت موك، رئيس قسم الأمراض العصبية في جامعة هونغ كونغ: "العقار الجديد بمثابة ثورة في عالم العلاجات العصبية، لأنه أكثر فعالية من باقي العقاقير وأقل في الأعراض الجانبية، كونه مستخرجا من كائنات طبيعية".

يذكر أن منظمة الصحة العالمية، كانت قد أعلنت أن الزهايمر واحد من أخطر الأمراض على كوكب الأرض، حيث يصاب به نحو 60% من كبار السن، ووصل عدد المصابين به نحو 50 مليون شخص، منهم 9.5 مليون فقط في الصين وهونغ كونغ وتايوان.

 

 


سبوتنيك