آخر المواضيع المتعلقة

أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

22 شهيدا مع تواصل القصف على غزة لليوم الثاني.. والمقاومة الفلسطينية ترد على العدوان

ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة المحاصر إلى 22 شهيدا منذ فجر أمس.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن 22 شهيدا بينهم طفل وامرأة ارتقوا جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة 11 منهم اليوم و11 أمس بالإضافة إلى إصابة العشرات بجروح.

ويواصل طيران الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة المحاصر لليوم الثاني ويستهدف بالصواريخ مناطق متفرقة جنوب وشرق وشمال القطاع.

واستشهد 11 فلسطينيا، وأصيب آخرون، اليوم الأربعاء، جراء العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي.

وذكرت وزارة الصحة، أن ستة شهداء وصلوا إلى مجمع الشفاء الطبي، جراء التصعيد الاسرائيلي شرق مدينة غزة.

واستشهد الشاب مؤمن محمد سلمان قدوم جراء استهداف دراجة نارية شرق غزة.

كما واستشهد ابراهيم أيمن فتحي عبد العال، واسماعيل أيمن فتحي عبد العال، ورأفت محمد سلمان عياد، وسهيل خضر خليل قنيطه، ومحمود دهام محمود حتحت، واسلام رأفت محمد عياد، وأحمد أيمن فتحي عبد العال، وأمير رأفت محمد عياد شرق مدينة غزة.

وأعلنت وزارة الصحة استشهاد خالد معوض محمد فراج "35 عاما" في استهداف إسرائيلي وسط قطاع غزة، واستشهاد علاء اشتيوي جراء استهدافه إستهداف من طيران الاستطلاع شرق مدينة غزة.

وذكرت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، أن الشهيد فراج هو أحد القادة الميدانيين لديها في قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة بغزة، في بيان وصل "عربي21"، أن حصيلة العدوان هي 22 شهيدا و69 إصابة، منذ بدء التصعيد على قطاع غزة فجر اليوم الثلاثاء.

وقصفت طائرات الاحتلال منزلا لأحد قادة سرايا القدس في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، ما أدى لتدميره.

وقصفت قوات الاحتلال أرضا زراعية في مخيم البريج وسط قطاع غزة، وسط الحديث عن إصابات في صفوف الفلسطينيين.

وشمل القصف الإسرائيلي أنحاء متفرقة من قطاع غزة، كان أبرزها استهداف مجموعة مواطنين في حي الزيتون، والتفاح شرق مدينة غزة، وشرق مدينة بيت حانون شمال القطاع، وأراض زراعية شرق مدينة رح جنوب القطاع.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم في قطاع غزة استمرار تعليق الدراسة لليوم الثاني على التوالي.

المقاومة تواصل الرد

على الجانب الآخر، ذكر المتحدث باسم جيش الاحتلال، أن نحو 220 صاروخا أطلق من قطاع غزة باتجاه البلدات والمستوطنات الإسرائيلية منذ بدء التصعيد.

وذكرت مصادر فلسطينية، أن المقاومة استهدفت المقاومة آلية عسكرية إسرائيلية على حدود غزة بصاروخ موجه.

وفي بيان عسكري، أعلنت سرائيا القدس تمكنها من "قصف مدن القدس والخضيرة وتل أبيب وأسدود وعسقلان ونتيفوت بعشرات القذائف الصاروخية"، مشددة على أنها "أصابت أهدافها بدقة عالية، وتكتم العدو الصهيوني كعادته عن خسائره".

وفي بيان عسكري مشترك، أعلنت سرايا القدس وكتائب المجاهدين قصف عسقلان وسديروت بـ 20 صاروخ جراد.

وبثت سرايا القدس مشاهد لقصف مستوطنات ومدن الاحتلال بالصواريخ، خلال العدوان المتواصل على قطاع غزة.

وأشارت القناة 13 الصهيونية إلى أنه جرى نقل 41 مصابا إسرائيليا إلى مستشفى برزيلاي في عسقلان، إثر إطلاق الصواريخ من غزة. 


ومنذ الصباح أصابت صواريخ المقاومة ثلاثة منازل بشكل مباشر، اثنان منها في سديروت وإصابة مباشرة في مدينة "نتيفوت" بالنقب، بينما سقط صاروخ رابع في فناء منزل بمستوطنة "ريشون لتسيون" جنوب"تل أبيب".

كما سقط صاروخ على الخط السريع القريب من مدينة "غان يفنيه" القريبة من أسدود متسبباً بإصابة إسرائيلي بجراح طفيفة، في الوقت الذي أصيب فيه إسرائيلي آخر بسقوط صاروخ قرب منزل في "بئر طوبيا" القريبة.

وذكر الإعلام الحكومي بغزة، أنه تم رصد أكثر من 50 غارة جوية و21 اعتداء قصف بالمدفعية منذ بدء العدوان أمس الثلاثاء.

وأشار إلى أن غارات الاحتلال استهدفت منازل وأراضي زراعية ومزارع خضروات ودواجن للمواطنين واستراحات بحرية ومواقع تابعة للمقاومة في مختلف مناطق قطاع غزة.


ولفت إلى أن مجمل الوحدات السكنية التي لحق بها أضرار جراء العدوان بلغت 48 منزل، مابين تدمير كلي وجزئي.


ونوه إلى أن طائرات الاحتلال قصفت 8 تجمعات للمواطنين في بيت لاهيا وشرق غزة وبيت حانون وشرق خانيونس ورفح، إلى جانب قصف 7دراجات نارية تقل مواطنين في مواقع مختلفة.