«الباب» تنتفض ضد الاحتلال التركي

بالترافق مع التطورات الميدانية، بيّنت مواقع إلكترونية معارضة، أن مدينة الباب بريف حلب الشمالي والمحتلة من النظام التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية تشهد تظاهرات حاشدة للأهالي تطالب بخروج الاحتلال التركي من البلاد، وذلك على خلفية التفجير الإرهابي الذي حصل السبت الماضي وذهب ضحيته عشرات المدنيين، مبينة أن المتظاهرين أطلقوا شعارات مناهضة للاحتلال التركي منها «الباب حرة حرة التركي يطلع برا».

وتشهد الباب احتقاناً شعبياً واستياء واسعاً من قبل المدنيين، إذ خرجت تظاهرات تطالب بإعدام منفذ التفجير الإرهابي، الذي ألقي القبض عليه بعد ساعتين من التفجير من خلال رصد كاميرات المراقبة للحدث، إلا أن مطلب الأهالي قوبل بتسليم الجاني للاحتلال التركي من قبل التنظيمات الإرهابية الموالية له وعدم اتخاذ أي عقوبة بحقه.