“أمازون” تقاضي البنتاغون!

أعلنت شركة “أمازون” الأمريكية لتجارة التجزئة عبر الإنترنت عزمها على مقاضاة البنتاغون، بعد أن خسرت تعاقدا بقيمة 10 مليارات دولار لتقديم ما يسمى بخدمات “الحوسبة السحابية” للبنتاغون.


وكان قد تم منح شركة “مايكروسوفت” منافسة شركة “أمازون” التعاقد فيتشرين الأول الماضي، بقيمة تصل إلى 10 مليارات دولار.


وقالت شركة “أمازون” إن هناك “قصورا وأخطاء وتحيزا واضحا” في الطريقة التي يتم بها تقييم العطاءات حسبما نقلت “rt”.


وصرح متحدث باسم الشركة بأن “أمازون” لديها خبرة فريدة ومؤهلة لتقديم التكنولوجيا الهامة لاحتياجات الجيش الأمريكي، وما زالت ملتزمة بدعم جهود التحديث لوزارة الدفاع”.


وأضاف: “نعتقد أنه من المهم لدولتنا أن تدير الحكومة ووزراؤها المنتخبون المشتريات بموضوعية وبأسلوب خال من التسييس”.


ويتعرض مدير شركة “أمازون” جيف بيزوس، لانتقادات متكررة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومالك صحيفة “واشنطن بوست” الذي غالبا ما ينشر مقالات تنتقده.