“فيسبوك” ترشو المستخدمين بـ600 دولار للحصول على بياناتهم

أطلقت شركة “فيسبوك” تطبيقاً جديداً يقدم للناس “رشوة” في حال مشاركتهم باستطلاعات الرأي، والمهام، والأبحاث بـ600 دولار سنوياً”.

ويعد التطبيق الذي سمي بـ”فيوبوينتس”، “أداة مثالية لقياس أداء تطبيقات مثل “فيسبوك”، و”إنستغرام”، و”واتساب”، و”بورتال”، و”أوكولوس””، بحسب بيان نقلته وسائل إعلامية عن الشركة.

وأوضحت الشركة، في بيانها بأنها “تؤمن بأن الطريقة المثلى لتحسين المنتجات هي الحصول على الآراء من الأفراد الذين يستخدمونها مباشرةً”.

وبشأن آلية عمل التطبيق الجديد، بينّت “فيسبوك” أنه “بمجرد أن ينشئ المشارك حسابا، سوف تتم دعوته للانضمام إلى برامج التطبيق الذي قد يحصل من خلاله على 600 دولار أميركي سنوياً”.

ويشرح “فيسبوك” للمستخدم المعلومات التي ستجمع منه وكيفية استخدامها، وعدد النقاط التي سوف يحصل عليها بعد انتهاء البرنامج.

وتوضح الشركة للمستخدم كذلك “عدد النقاط التي يحتاجها للحصول على المكافأة المادية، التي تحول مباشرة إلى حسابه عبر خدمة “باي بال””.

وأشارت الشركة إلى أنها “لن تبيع المعلومات التي تحصل عليها عن طريق التطبيق إلى طرف ثالث، قبل حصولها على موافقة المستخدم”.وبينت “فيسبوك” أن “المعلومات التي يجمعها تطبيقها الجديد لا تتعدى الاسم وتاريخ الميلاد وبلد الإقامة والعنوان الحالي والبريد الإلكتروني”.

يذكر أنه يمكن للمستخدم إنهاء مشاركته في البرنامج في أي وقت شاء، علماً أنه متاح حالياً للمستخدمين فوق الـ18 عاماً.

تجدر الإشارة إلى أن منظمة العفو الدولية أصدرت تقريراً الأسبوع الماضي اتهمت فيه شركتي الإنترنت الأمريكيتين “فيسبوك” و”غوغل” بأنهما “تشكلان تهديداً ممنهجاً لحقوق الإنسان وتخترقان حقوق الخصوصية وحرية الرأي والتعبير”.

 


وكالات