في سورية.. عملية زراعة عظم عن طريق الطباعة ثلاثية الأبعاد

نجح فريق طبي في مشفى ابن النفيس بدمشق بإجراء عمل جراحي لتعويض عظم مفقود من جمجمة شاب، حيث تم تصنيع القسم المفقود لأول مرة في سوريا بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد. 


و كشف رئيس قسم الجراحة العصبية بالمشفى، الدكتور عيسى عوض، الذي أجرى العملية، أن "عملية تعويض الفاقد في عظم الجمجمة تتم عادة عبر إعادة العظم نفسه في حال الإمكانية أو من خلال تصنيع يدوي للجزء المفقود يسمى "اسمنت عظمي" أو شبكة معدنية تربط بالجزء المتبقي، لكن التقنية الحديثة التي استخدمت في هذه العملية لأول مرة في سوريا وعلى المستوى العربي أيضا هي تصنيع عبر الحاسوب وطابعة ثلاثية الأبعاد للجزء المفقود من عظم الجمجمة، والذي تصل نسبته إلى نحو 40% من مساحة عظم الجمجمة

يشار إلى أن قسم الجراحة العصبية في مشفى ابن النفيس يجري شهريا أكثر من 25 عملا جراحيا، إضافة إلى عدد من العمليات الإسعافية، وأن تقنية تعويض الفاقد العظمي عبر تصنيعه بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد التي استخدمت لأول مرة في ألمانيا عام 2005، لها نتائج متميزة، لا سيما في الإصابات الحربية والحوادث.

 



روسيا اليوم