حظر للتجوّل ومعارك بالأسلحة المتوسطة في ناحية سلحب

شهدت مدينة سلحب في محافظة حماة معارك منذ فجر الأربعاء ٤/١٢/٢٠١٢ استخدمت فيها أسلحة خفيفة ومتوسطة، ما دفع الجيش العربي السوري لنشر الدبابات في منطقة المواجهات.


وبدأ الجيش عملية له في المنطقة بعد أن اغتال مجهولون مدير ناحية سلحب النقيب مهند وسوف، حيث أكدت مصادر محلية لـRT أن السلطات فرضت منعا للتجول منذ ساعات الصباح الأولى، وشهدت المدينة معارك حقيقية استخدم فيها المسلحون أسلحة خفيفة ومتوسطة، وهو ما استدعى استخدام الدبابات في العملية.


وذكرت المصادر أن العملية أسفرت عن مقتل 4 مسلحين واعتقال خمسة، مضيفة أن الوضع في المدينة عاد إلى الاستقرار وتم رفع حظر التجوال، فيما ذكرت صفحات محلية أن العملية أسفرت عن ارتقاء أحد أفراد شرطة حماة، وإصابة رئيس فرع الأمن الجنائي فيها.


وتعد عملية الأمس الثانية بعد محاولة شهدتها سلحب منذ أشهر حيث حاصرت السلطات الأمنية المدينة للتدقيق في هويات من يدخلون إلى الناحية ويغادرونها.

 

 

أسامة يونس