«السورية للتجارة» في طرطوس ترفع سعر المتة في صالاتها

شهدت أسواق طرطوس فتوراً عاماً خلال الأيام الماضية على عكس المتوقع فعادة يتبضع الموظفون بعد قبض رواتبهم في الأسبوع الأول من كل شهر في ظل أحاديث عن ارتفاع غير مسبوق للأسعار وعن شراء الكثيرين لمواد غذائية بكامل رواتبهم خوفاً من قادم الأيام ولذلك لا مبرر لنزولهم للأسواق ولكن هذه الصورة تبدو مغايرة في صالات السورية للتجارة فرغم قلة الحيلة وأجواء الترقب والحذر التي تخيم على الجميع شهدت صالات المؤسسة الثلاث في مدينة طرطوس ازدحاماً وإقبالاً خفيفاً بعض الأحيان ومقبولاً مع نزول السلة الغذائية التي أعلن عنها.

مدير فرع السورية للتجارة بطرطوس يوسف حسن أكد أن اليوم الأول لوجود السلة في الصالات شهد إقبالاً كبيراً حيث تم بيع نحو ألفي سلة في صالات المدينة فقط ثم تتالى البيع ليصل عدد السلل المبيعة الأسبوع الماضي إلى 2700 سلة مشيراً إلى أنه سيبدأ توزيع السلة في صالات الريف بالتدريج اعتباراً من الأسبوع القادم وبحيث توزع قريباً في كل صالات المحافظة.

وفيما يخص غياب السكر والزيت والمتة عن الصالات بين حسن أن السكر والزيت يتم بيعهما حصراً ضمن السلة الغذائية، أما المتة فهي موجودة في الصالات ولكن بسعر أعلى قليلاً من السابق وهذا يعود للمستورد ولا علاقة للمؤسسة بذلك.ويذكر أن السلة الغذائية تشمل السكر والأرز والبرغل والشعيرية والشاي ورب البندورة والعدس المجروش والحب والمعكرونة والزيت والسمنة ونتمنى ألا نسمع لاحقاً شكاوى تخص النوعية أو السعر.

 

 

الوطن