الرئيس الأسد يبعث برقية تعزية بوفاة سلطان عمان قابوس بن سعيد

بعث الرئيس  الأسد برقية إلى سلطان عُمان الجديد، هيثم بن طارق آل سعيد، السبت، قدم له من خلالها تعازيه بوفاة السلطان الراحل، قابوس بن سعيد، معربا عن ثقته بأن الأول قادر على إكمال المسيرة.


ونقلت الرئاسة السورية فحوى البرقية التي بعثها الأسد لبن طارق وعبر فيها عن "أحر التعازي" باسمه وباسم الشعب السوري للعُمانيين بوفاة السلطان قابوس بن سعيد.


وأكد الرئيس السوري في البرقية أن السلطان الراحل "قاد سلطنة عُمان في مسيرة نهوضها وازدهارها، وتمكن بكثير من الحكمة والحنكة من خلق موقع متميز لها بين الدول العربية وعلى الصعيدين الإقليمي والدولي".

وأعرب الأسد عن ثقته بقدرة السلطان الجديد على متابعة مسيرة قابوس ومواصلة العمل للحفاظ على المكانة التي تتمتع بها السلطنة، وفقا لرئاسة السورية.

وكان قد أصبح بن طارق سلطانا لعُمان خليفة لقابوس الذي وفاته المنية فجر السبت عن عمر يناهز الـ79 عاما قضى ما يقارب الـ50 منها سلطانا لعُمان.

وقد أجرى وزير الدولة للشؤون الخارجية في عُمان، يوسف بن علوي، زيارة إلى  دمشق، في7 يوليو/تموز من عام 2019، ليكون أول مسؤول رفيع المستوى من دول مجلس التعاون الخليجي يجري زيارة معلنة إلى دمشق ويلتقي الرئيس الأسد خلالها، منذ اندلاع الأزمة السورية.