آخر المواضيع المتعلقة

أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

إرهابيو النصرة يسرقون مخبز “كفر داعل” ويواصلون ضغطهم على المدنيين غرب حلب

أفادت مصادر إعلامية، بأن المجموعات المسلحة التابعة لـ “جبهة النصرة” أقدمت أمس السبت، على تفكيك المخبز الآلي الوحيد في قرية “كفر داعل” في ريف حلب الغربي، وسرقوا محتوياته بالكامل.

وفي التفاصيل، فإن مسلحي “النصرة” والفصائل المتحالفة معها، اقتحموا فرن “كفر داعل” مصطحبين معهم شاحنات نقل كبيرة “حاويات” وسارعوا إلى تفكيك كافة تجهيزات الفرن ونقلها إلى الشاحنات، قبل أن ينطلقوا مباشرةً باتجاه عمق ريف محافظة إدلب، تاركين أهالي القرية دون مخبز يكفيهم على الأقل لرغيف يومهم.

ولم تؤكد المصادر ما إذا كان مسلحو “النصرة” يعتزمون بيع تجهيزات الفرن أو نقلها إلى تركيا، أو أنهم نقلوه إلى قرية أخرى في ريف إدلب لاستخدامه هناك، إلا أنها أشارت في الوقت ذاته إلى أن تفاصيل عملية السرقة والطريقة التي اقتحم بها المسلحون الفرن، تماثل عمليات السرقة والنهب السابقة التي نفّذها المسلحون ضمن مناطق سيطرتهم والتي كانت تنتهي في معظمها ببيع المسروقات وتوزعها فيما بين القياديين.

وفي السياق ذاته، أكدت مصادر  من ريف حلب الغربي، بأن المسلحين أبلغوا الأهالي في قريتي “أورم الكبرى” و”كفرناها” بوجوب الخروج من منازلهم ومغادرتها إلى قرى أخرى، معلنين القريتين كمنطقة عسكرية في مواجهة الجيش السوري، إلا أن المصادر أكدت بأن تلك الخطوة أصبحت معتادة من المسلحين ولا تندرج إلا ضمن إطار التمهيد لتنفيذ عمليات سرقة واسعة تستهدف منازل الأهالي وممتلكاتهم.

كما شهدت باقي قرى وبلدات ريفي حلب الجنوبي والغربي، أعمال ترهيب من قبل المجموعات المسلحة بحق المدنيين من خلال تنفيذ دوريات مكثفة وحملات تفتيش واعتقال، للضغط على الأهالي ومنعهم من مغادرة مناطق سيطرتها باتجاه مناطق نفوذ الدولة السورية عبر الممر الإنساني الذي كان الجيش السوري قد فتحه مؤخراً في بلدة “الحاضر” جنوب حلب، في محاولة من المسلحين للإبقاء على الأهالي القاطنين وخاصة ضمن القرى القريبة من مناطق سيطرة الجيش السوري لاتخاذهم كدروع بشرية في مواجهة أي عملية عسكرية قد ينفذها الجيش في الريفين المذكورين.

وكانت  مصادر متطابقة أفادت بأن مسلحي “النصرة”، عملوا خلال الأيام الماضية على زرع الألغام في كافة الطرق المؤدية إلى ممر “الحاضر” وأبلغوا المدنيين بهذا الأمر لمنع أي محاولة للخروج باتجاه مناطق الدولة السورية، الأمر الذي أدى في الأيام الثلاثة الفائتة إلى توقف حركة وصول المدنيين للممر بشكل كامل.

 

 


زاهر طحان