آخر المواضيع المتعلقة

أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

وزارة الخارجية والمغتربين تؤكد أن أنقرة وحدها تتحمل تبعات وجودها اللاشرعي في سورية

ردت وزارة الخارجية والمغتربين السورية على تهديدات تركيا باستهداف مواقع الجيش العربي السوري في سورية، مشيرة إلى أن أي تواجد للقوات التركية على أراضيها هو تواجد غير مشروع وهو خرق فاضح للقانون الدولي، وأنقرة وحدها تتحمل تبعات هذا الوجود.

ونقلت الوكالة السورية الرسمية للأنباء “سانا” عن مصدر في الخارجية قوله: “بعد انهيار تنظيماته الإرهابية التي يدعمها، ويسلحها، ويدربها، تحت ضربات الجيش السوري، وبعد انكشاف أمره ودوره كأداة للإرهاب الدولي ودميه بيد سيده الأمريكي، يخرج علينا رأس النظام التركي بتصريحات جوفاء فارغة وممجوجة لا تصدر إلا عن شخص منفصل عن الواقع، غير فاهم لمجريات الأوضاع والأمور ولا تنم إلا عن جهل ليهدد بضرب جنود الجيش العربي السوري بعد أن تلقى ضربات موجعة لجيشه من جهة ولإرهابييه من جهة أخرى”.

وأضاف المصدر: “إن الجمهورية العربية السورية تؤكد مجدداً الإصرار على الاستمرار في واجباتها الوطنية والدستورية في مكافحة التنظيمات الإرهابية على كامل الجغرافيا السورية وتخليص أهلنا من نيرانها بما في ذلك فتح معابر إنسانية آمنة والتي أعاقت المجموعات الإرهابية المدعومة من رأس النظام التركي خروج المدنيين عبرها لاستعمالهم دروعاً بشرية لهم”.

وشدد المصدر على أن “الجمهورية العربية السورية تؤكد مجدداً أن أي وجود للقوات التركية على أراضيها هو وجود غير مشروع وهو خرق فاضح للقانون الدولي وتحمل النظام التركي المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذا الوجود”.

ويأتي كلام المصدر رداً على تهديدات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، باستهداف مواقع الجيش العربي السوري على الأراضي السورية، وذلك في ظل إصرار الجيش العربي السوري على  الاستمرار بعمليته العسكرية في ريفي إدلب وحلب.