الجيش يتقدم غرب “إم-5” ويسيطر على “كفرجوم” و”ريف المهندسين” بريف حلب

واصل الجيش العربي السوري عملياته في محاذاة الطريق الدولي (حلب – دمشق”إم-5″) محررا بلدتين جديدتين إلى الغرب من الطريق، ومقتربا من بلدتين استراتيجيتن على الطريق الدولي (حلب – إدلب).


وقال مراسل في ريف حلب، أن وحدات من الجيش السوري تابعت تقدمها غرب مقطع (حماة – حلب) من الطريق الدولي “إم-5” وسيطرت على بلدتي “كفرجوم” و”ريف المهندسين” بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي “جبهة النصرة”(الإرهابية والمحظورة في روسيا) والمجموعات الحليفة لها.

 ومع سيطرة الجيش  على “كفرجوم” و”ريف المهندسين”، يكون قد اقترب حتى 7 كم من القوات المتقدمة جنوب حلب، ليعلن بعدها سيطرته الكاملة على الطريق المحوري الدولي “إم-5” الذي يربط الحدود السورية مع كل من تركيا والأردن.

ونقل المراسل عن مصدر ميداني، أن السيطرة تهدف بالدرجة الأولى لتأمين الطريق الدولي من الجهة الغربية، حيث باتت قوات الجيش السوري تتجه باتجاه بلدتي “اورم الصغرى” و”الكبرى” وسط تمهيد مدفعي وصاروخي كثيف يستهدف مواقع المسلحين في المنطقة.


وتقع بلدتي “أورم” الكبرى والصغرى على الطريق الدولي (حلب- إدلب) شمال مدينة الأتارب بريف إدلب الشمالي.