آخر المواضيع المتعلقة

أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

هل ترفع أمريكا “جبهة النصرة” من قائمة الإرهاب؟

صدرت عن الولايات المتحدة، خلال الأيام القليلة الماضية، تصريحات بنبرة جديدة، بشأن الأوضاع في إدلب السورية، بالتزامن مع ازدياد سخونتها، إذ شددت على الوقوف إلى جانب تركيا، التي باتت على أعتاب مواجهة مفتوحة مع الجيش السوري، وسط تساؤلات عن شكل التدخل الأمريكي المحتمل.

وبرز من بين تلك التصريحات “دفاع” المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جميس جيفري، قبل أيام، عن “هيئة تحرير الشام”، التي تصنفها واشنطن “إرهابية”.

 فقد أكد “جيفري” أن “الهيئة”، الفصيل المعارض الأقوى في شمال غرب سوريا، “يركز على محاربة الأسد”، ويحاول إثبات أنه “وطني لا إرهابي”، موضحا أن واشنطن لم تقتنع بذلك “حتى الآن”، في إشارة واضحة إلى إمكانية رفعه من القائمة الأمريكية، أو ربما التعامل مع عناصره تحت مظلة أخرى تجمع قوى سورية أخرى.

وفي هذا السياق، كان لافتا إسقاط “معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى”، في تقريره الأخير بشأن الأوضاع في إدلب، تهمه السابقة لـ”تحرير الشام”، بالحفاظ على ارتباطها القديم بتنظيم القاعدة، معتبرا أن انفصالها تم “بشكل حقيقي وكامل” مطلع عام 2017، عندما تبنت الاسم الجديد، مع إشارة عابرة إلى تصنيفها “إرهابية” لدى الولايات المتحدة.

 


وكالات