آخر المواضيع المتعلقة

أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

إصابة مروحية للجيش غرب حلب.

أكدت مصادر محلية سقوط مروحية للجيش العربي السوري بعد استهدافها بمضاد جوي أطلقه مسلحو تنظيم "جبهة النصرة" في منطقة الأتارب بريف حلب الجنوب الغربي.


تم استهداف المروحية خلال قيامها بمناورة جوية لاستهداف دفاعات تنظيم "جبهة النصرة" في بلدة "أورم الكبرى" التي تشهد في هذه الأثناء تركيزا مكثفا لعمليات الجيش السوري.

وأكد مصدر ميداني استشهاد طاقم المروحية التي استهدفها مسلحو التنظيم بمضاد جوي بين منطقتي تفاد قيتان الجبل إلى الشمال من مدينة الأتارب، وإلى الشرق من مدينة "دارة عزة" بريف حلب الغربي.

وأفاد مصدر عسكري سوري نشرته وكالة الأنباء السورية "سانا" أنه في "حوالي الساعة 13:40 من يوم الجمعة الواقع في 14/2/2020 تعرضت إحدى حواماتنا العسكرية للإصابة بصاروخ معاد في ريف #حلب الغربي بالقرب من أورم الكبرى حيث تنتشر التنظيمات الإرهابية المسلحة المدعومة من تركيا، وقد أدى ذلك إلى سقوط الحوامة واستشهاد طاقمها".

ويواصل الجيش العربي السوري عمليته العسكرية ضد تنظيم "جبهة النصرة" بريف حلب الجنوب الغربي، وتدور المعارك حاليا على تخوم بلدة "أورم الكبرى"، إلى الشرق من مدينة الأتارب بنحو 5 كم.
وهذا الصباح، تمكنت وحدات الجيش السوري من دحر مسلحي تنظيم "جبهة النصرة" (المحظور في روسيا) وحلفائه من رزمة من المواقع الحيوية شرق مدينة الأتارب بمحاذاة الضفة الغربية للطريق الدولي (حلب دمشق M5) جنوب غربي حلب، قاطعة بذلك طرق إمداد تنظيم "جبهة النصرة" بين ريفي حلب وإدلب.

وتشهد منطقة أورم الكبرى (شرق الأتارب بنحو 6 كم) في هذه الأثناء تمهيدا ناريا كثيفا باتجاه خطوط دفاع تنظيم "جبهة النصرة" غرب مقطع الطريق الدولي (حماة حلب)، بعد سيطرتها صباح اليوم على بلدة "أورم الصغرى" و"الفوج 46" و"ريف المهندسين2"، وتمكنت من السيطرة على جميعها بعد اشتباكات عنيفة امتدت طوال صباح اليوم.
وتعد بلدة "أورم الكبرى"، أكبر القلاع والحصن المنيع لمسلحي "النصرة" الإرهابي بريف حلب الجنوب الغربي.