عن الفتوش والسياسة الزراعية

غلاء الخضار واللحوم سببه الأول مضاعفة سعر السماد من قبل وزارة الزراعة، وهوس الإستهلاك الكوروني ثانيا (سيأتي يوم يشار فيه إلى زمننا باسم العصر الكوروني).. وأذكر أني هاجمت قرار وزير الزراعة هذا قبل ثلاثة أشهر وبشرناه بمضاعفة أسعار المنتجات الزراعية تحت قبة مجلس الشعب (المعطل حاليا)، ولم يجبني السيد الوزير، وفي الواقع فإنه لم يرد على سائر مداخلاتي حول سياسته الزراعية العدوانية تجاه الفلاحين خلال السنوات الأربع الماضية، إذ لم يكن لديه أي جواب، وهذا حال أغلب أعضاء الحكومة الرشيدة التي لم تفلح يوما، هي وأسلافها، إلا بإنتاج المزيد من سياسات الهيمنة والتسلط التي شرعنها الآن حليفها الأوثق الرفيق كوفيد 19 .. فتشو في صحن الفتوش لكي تفهموا غباء سياساتنا الزراعية الخالدة..

نصيحة: لاتستنجدوا بوزير التجارة الداخلية لأن أسعار مؤسساته تبدو رخيصة بالمقارنة مع أسعار السوق، ولن يفطن الجائعون إلى أن تنورته ترتفع فتراً كلما ارتفعت في السوق شبراً.. ولن يطول الأمر حتى تبدو عورة سلالة عمرو بن العاص للعيان..وشماتة العدا فينا..

نبيل صالح