شهداء مدنيون وقتلى من المسلحين بانفجار ضخم عبر صهريج نفط في عفرين المحتلة

استشهد أمس الثلاثاء، عدد من المدنيين وأصيب آخرون بجروح خطيرة، معظمهم من النساء والأطفال، في مدينة عفرين المحتلة من قبل المجموعات المسلحة التابعة للاحتلال التركي بريف حلب، نتيجة انفجار ضخم تعرض له سوق شعبي فيها.

وحدث الانفجار في سوق شعبي على طريق راجو بمدينة عفرين المحتلة، عبر صهريج نفط مفخخ ومليئ بالمواد المتفجرة، علماً أن الانفجار أدى لمقتل وجرح عدد من المسلحين أيضاً.

وتحدثت مصادر إعلامية معارضة عن أنه “تم رصد مقتل 6 مسلحين نتيجة الانفجار”، علماً أن عدد الشهداء المدنيين “بلغ 30 شخصاً”.

وأشارت المصادر إلى أن “عدد الجرحى تخطى الـ 40 شخصا، ومن بينهم عناصر من الفصائل المسلحة أيضاً”.

ونقلت المصادر أن مشفى عفرين “أعلن حالة الاستنفار فيه وطلب بالتبرع بالدم نتيجة عدد الإصابات الكبير وخطورة معظمها”.

ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير الضخم الذي ضرب مدينة عفرين المحتلة التي تعيش بحالة ضعف أمني شديدة منذ سيطرة الفصائل المسلحة والاحتلال التركي عليها، علماً أن المدينة كانت شهدت عدة تفجيرات ضربتها، إلا أن الأخير يعد الأعنف.

 

 


تلفزيون الخبر