مقتل وإصابة عدد من مسلحي الاحتلال التركي جراء الاشتباكات فيما بينهم في ريف حلب الشمالي

قُتل مسلح تابع للمجموعات المسلحة التابعة للاحتلال التركي وأصيب آخرون جراء تجدد الاشتباكات فيما بينهم بالمناطق التي يحتلونها في ريف حلب الشمالي.

ونقلت الوكالة السورية الرسمية للأنباء “سانا” عن مصادر أهلية تأكيدها على أنه اندلعت اشتباكات بين مسلحي “أحرار الشرقية” ومسلحي “الشرطة العسكرية” التابعين لقوات الاحتلال التركي في مدينة جرابلس في ريف حلب الشمالي الشرقي ما تسبب بمقتل مسلح وإصابة 3 آخرين بجروح.

وقُتل أيضاً قبل أيام ستة مسلحين وأصيب آخرون جراء الاشتباكات بين المسلحين في قرية حروبي غرب مدينة رأس العين في ريف الحسكة.

من جهته أكد “المرصد” المعارض أن مسلحي “أجناد الشرقية” و”الفرقة” التابعين للاحتلال التركي استقدموا تعزيزات عسكرية من عفرين وإدلب لمؤازرة “أحرار الشرقية” في الاشتباكات الحاصلة.

كما شكّل مسلحون من “الجيش الوطني” ما يسمى بـ”الفيلق الثالث” الذي توجه إلى جرابلس مع ساعات الصباح الأولى لفض الاشتباكات هناك، حيث أشار “المرصد” إلى أن هذه الاشتباكات تندلع في ظل غياب تام للدور التركي.

وأضاف “المرصد” أنه قبل يوم واحد قُتل مسلح تابع للاحتلال التركي في مدينة جرابلس إثر إطلاق النار عليه من قبل مسلّح آخر في “جيش الشرقية”، بالقرب من معبر عون الدادات، على خلفية ثأر قديم فيما بينهما، تزامناً مع اشتباكات متقطعة وإطلاق رصاص عشوائي تساقط على المخيمات القريبة.


وتشهد المناطق التي تقع تحت سيطرة قوات الاحتلال التركي حالة فلتان أمني كبيرة من اشتباكات المستمرة بين مسلحي الاحتلال التركي والانفجارات التي تحصد أرواح المدنيين.