توطين عوائل جديدة من مسلحي المجموعات التابعة للاحتلال التركي في ريف الحسكة

استمراراً لسياسة التغيير الديموغرافي التي تقوم بها قوات الاحتلال التركي والمجموعات المسلحة التي تدعمها في المناطق التي يتحتلها عليها شمالي شرق سورية، وصل إلى ريف الحسكة حافلات جديدة تضم عوائل مسلحي المجموعات المدعومة تركياً ليتم توطينهم في تلك المنطقة.

وأكد “المرصد” المعارض أن المجموعات التابعة لتركيا أرسلت 8 حافلات وصلت إلى مدينة رأس العين في ريف الحسكة، تنقل عائلات قادمة من ريف حلب الشمالي، بالإضافة إلى حافلة تنقل مسلحين المجموعات المسلحة التابعة لها.

وأضاف “المرصد” أن هذه الحافلات عبرت بتسهيل من المخابرات التركية.

وفي 21 نيسان الفائت دخلت أيضاً قافلة تتألف من نحو 150 سيارة تحمل عائلات المسلحين إلى مدينة تل أبيض شمال الرقة، حيث وصل أكثر من 500 شخص من عوائل المسلحين قادمة من مدينة جرابلس شمال حلب.

ويأتي توطين هذه العوائل في تلك المناطق بالتزامن مع حملات التهجير التي تقوم المجموعات المسلحة بحق المدنيين من أهالي تلك المناطق، أو الانتهاكات التي تمارسها بحق من رفض التهجير والتي تجبرهم خلالها على ترك منازلهم من اعتقالات وسرقة ممتلكات وفرض الضرائب وغيرها من الممارسات.