المجموعات المسلحة تخرق اتفاق إدلب وتستهدف ريف اللاذقية بعدة قذائف صاروخية

جددت المجموعات المسلحة خرقها لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب مستهدفة بالقذائف الصاروخية مناطق ريف اللاذقية الشمالي.

واعتدت المجموعات المسلحة المنتشرة في ريف إدلب  بعد ظهر اليوم بعدة قذائف صاروخية سقطت في الأراضي الزراعية بقرية المغريط على ريف اللاذقية الشمالي دون أن تتسبب بوقوع إصابات.

إلى ذلك أفاد “المرصد” المعارض بأن قوات الجيش السوري تمكنت مساء أمس من أسر مسلحين للمجموعات المسلحة التابعة لتركيا على محاور ريف إدلب، حيث فقد الاتصال مع مسلحين من مجموعة ما يسمى بـ “جيش الأحرار”، بعد أن خرقا الاتفاق وتسللا إلى داخل مناطق سيطرة الجيش السوري شرق إدلب.

وتنتشر في محافظة إدلب وأقصى ريف اللاذقية الشمالي مجموعات مسلحة مدعومة من الاحتلال التركي وتقوم بالاعتداء بشكل متكرر بالقذائف الصاروخية على المنازل السكنية والبلدات الآمنة في المناطق المحيطة.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد ذكرت في وقت سابق أن عدد خروقات المسلحين لاتفاق وقف إطلاق النار بلغ 39 خرق منذ توقيعه في الخامس من شهر آذار.

يشار إلى أن الدولة السورية أعلنت منذ توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في موسكو أنها مستعدة للالتزام به، فيما شددت على أنها سترد على أي خرق من المجموعات المسلحة.