قوات الاحتلال الأمريكي تدخل المزيد من التعزيزات العسكرية إلى سورية

جددت قوات الاحتلال الأمريكي إدخالها للمزيد من التعزيزات العسكرية والمواد اللوجستية  إلى الأراضي السورية قادمة من العراق إلى قواعدها غير الشرعية في سورية.

حيث أفادت وكالة “سانا” السورية الرسمية اليوم الأربعاء بأن قوات الاحتلال الأمريكي قامت بإدخال 5 عربات عبر معبر (الطوقجي) غير الشرعي شرق ناحية الهول ومنه اتجهت إلى آبار النفط الواقعة في المنطقة.

وأضافت الوكالة أن عربات تابعة لقوات الاحتلال الأمريكي قامت بالدخول إلى مجموعة من المحطات النفطية والغازية في الريف الشرقي لمدينة الشدادي وصورت المواقع بشكل كامل ومن بينها محطات (كبيبة وغونا وحويزية) مشيرة إلى أن هذه الإجراءات تأتي استكمالاً لعمليات سرقة ونهب النفط السوري وحرمان المواطنين السوريين منه والتضييق عليهم من خلال محاربتهم اقتصادياً وفرض حصار جائر بحقهم.

وفي الفترة الأخيرة كثّفت قوات الاحتلال الأمريكي التعزيزات العسكرية غير الشرعية في قواعدها شرقي الفرات السوري، فيما تزامن إرسال التعزيزات العسكرية هذه مع ازدياد الحديث عن احتمال عودة نشاط تنظيم “داعش” في تلك المنطقة، بعد أن زعم “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية و”قوات سوريا الديمقراطية” أنه تم القضاء عليه بشكل كامل.

وكانت العديد من الشخصيات القانونية في الولايات المتحدة انتقدت اقتراح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يقضي بأن تدير شركات النفط الأمريكية حقول النفط السورية، في حين أكدت عدة تقارير غربية بأن النفط السوري المستخرج سيتم تصديره إلى الكيان الإسرائيلي.