انفجار لغم في ريف حماة يودي بحياة مدني

قضى مدني جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات المجموعات المسلحة ببلدة معان في ريف حماة الشمالي الشرقي.


حيث ذكرت أن لغماً من مخلفات المجموعات المسلحة انفجر بمدني كان يقود جراراً زراعياً في بلدة معان في ريف حماة الشمالي الشرقي ما أودى بحياته.

وفي الثالث من الشهر الجاري أصيب أربعة أشخاص بجروح جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات “جبهة النصرة” والمجموعات المسلحة غرب بلدة داعل في ريف درعا الشمالي.

وفي الحادي والعشرين من الشهر الفائت قضى مدني بانفجار لغم في محيط بلدة مورك في ريف حماة الشمالي، في حين قضى مدني وأصيب خمسة آخرون بجروح في الثالث عشر من الشهر الفائت جراء انفجار لغمين في محيط بلدة الحويز ومنطقة الخشابية في ريف حماة.

وكان كل من “جبهة النصرة” وتنظيم “داعش” قد عمدوا إلى زرع مئات الألغام قبل خروجهم من المناطق التي كانت تخضع لسيطرتهم قبل أن يستعيد الجيش السوري سيطرته عليها، في حين تواصل فرق الهندسة في الجيش السوري بحثها عن تلك الألغام المنتشرة على طول الجغرافيا السورية والتي أودت بحياة مئات المدنيين بينهم عشرات الأطفال.