يدعوت أحرنوت: أزمة كورونا تزيد محاولات الانتحار في صفوف الجيش الإسرائيلي

نشرت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية تقريرأ قالت فيه إن “حقبة كورونا شهدت زيادة في حالات الاضطراب العقلي بين الجنود الإسرائيليين، حيث أجرى نظام الصحة النفسية الخاص بالجيش ما يقرب من ألف جلسة فيديو وسكايب مع الجنود النظاميين والعاديين، وتبين وجود قفزة بنسبة 40% في الاستفسارات النفسية والعقلية الواردة من جنود ومستخدمي الجيش الإسرائيلي”.

وأضاف الخبير العسكري في جيش الاحتلال “يوآف زيتون” أن “هناك علامات مقلقة على زيادة الاضطراب العقلي بين جنود الجيش في فترة كورونا خلال الأشهور  الماضية، وشهدت هذه المساعدات العقلية قفزة بنسبة 38% في طلبات الخدمة النفسية العسكرية في الشهرين الماضيين”.

وأشار إلى أنه “وفقاً لبيانات الجهات المختصة داخل شعبة القوى البشرية في الجيش، فقد تم استلام 1710 طلب من الجنود، بما فيها 26 تم تصنيفهم معرضون للخطر، وفي بعض الحالات، تم تحديد الجنود الذين كانوا على وشك إنهاء حياتهم، بالإقدام على الانتحار، لكنهم عولجوا على الفور إضافة لذلك شهدت الأسابيع الماضية حالتان من الانتحار في الجيش، وهو رقم استثنائي فيما يتعلق بمتوسط الرقم في السنوات الأخيرة”.

وأكد أن جيش الاحتلال “يحقق فيما إذا كانت هناك علاقة بين عواقب الوباء وسبب مقتل الجنديين، لأن منظومة الصحة النفسية التابعة للجيش، بدأت تتعرف على العواقب الاقتصادية والاجتماعية التي سببتها الأزمة للجنود، وتم إنشاء فريق خاص من خبراء الصحة العقلية، ويقدر أن عدد الجنود الذين سيحتاجون قريبًا للمساعدة العقلية سيزداد، وكجزء من الجهود يجتمع مئات الجنود بانتظام في مكالمات الفيديو الكونفرنس وسكايب”.

تجدر الإشارة إلى أن عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في الكيان الإسرائيلي ارتفع يوم أمس إلى 16608، بينهم 59 بحالة خطيرة في حين بلغ عدد الوفيات 268.