قوات الاحتلال التركي تقتل مدني رمياً بالرصاص في ريف الحسكة

قضى مدني وأصيب آخر جراء إطلاق قوات الاحتلال التركي والمجموعات المسلحة التابعة لها النار على سيارة مدنية غرب مدينة رأس العين في ريف الحسكة الشمالي الغربي.

حيث اطلقت قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها النار بشكل متعمد على سيارة مدنية نوع (فان) قادمة من محافظة الرقة بالقرب من حاجز لمرتزقة الاحتلال في منطقة قشقة جنوب غرب مدينة رأس العين ما أدى إلى استشهاد مدني وإصابة آخر”.
وتوفي المدني الذي  كان يعمل في إحدى مدارس المنطقة والمصاب موظف متقاعد لدى شركة الكهرباء في رأس العين .

وتشهد مدينة رأس العين في ريف الحسكة اشتباكات متواصلة بين المجموعات المسلحة منذ أيام أدت بدورها إلى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين داخل المدينة، إضافة إلى ذلك تعمد المجموعات المسلحة التابعة لتركيا باستمرار إلى خطف المدنيين لطلب فدية مالية من أهلهم، حيث يستمرون بإرسال مقاطع فيديو لعوائلهم أثناء عمليات تعذيبهم، حتى يتم دفع تلك الفدية.

ومنذ اجتياحها للأراضي السورية في التاسع من تشرين الأول الماضي أقدمت قوات الاحتلال التركي والمجموعات المسلحة التابعة لها على تنفيذ انتهاكات بحق المدنيين في خطة من قبل قوات الاحتلال التركي لدفع القاطنين الأصليين للخروج من المنطقة وإسكان عوائل المسلحين لإحداث حالة تغيير ديموغرافي.