إغلاق المنشآت السياحية غير الملتزمة بالمعايير الصحية

اتخذت محافظة اللاذقية حزمة من الإجراءات والتدابير لضمان تحقيق اشتراطات السلامة الصحية والوقائية في منشآتها السياحية بالتزامن مع صدور قرار مجلس الوزراء بشأن السماح بإعادة افتتاح المنشآت السياحية، بما فيها المطاعم والمتنزهات والمقاهي.

وخلال اجتماع محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم مع رؤساء الوحدات الإدارية ذات النشاط السياحي، ومديرية السياحة، بحضور عضو المكتب التنفيذي المختص، جرى التشديد على الشروط الواجب توافرها لدى هذه المنشآت والعاملين فيها، وإجراءات الرقابة عليها في ضوء المعايير والاشتراطات التي تم تحديدها من قبل وزارات الإدارة المحلية والبيئة والداخلية والسياحة.

وأكد المحافظ السالم أنه ستتم متابعة التزام أصحاب المنشآت بالمعايير المحددة من خلال لجنة مركزية في المحافظة بإشراف المحافظ مباشرة، وأخرى فرعية في الوحدات الإدارية، مبيّناً أن كل الوحدات الإدارية معنية كغيرها مع باقي القطاعات في السياحة والرقابة الصحية على حسن التزام أصحاب منشآت الإطعام بالمعايير والاشتراطات المطلوبة، وأن تقوم كل وحدة إدارية بإحصاء المنشآت في نطاق عملها سواء كانت مصنّفة أم غير مصنفة.

ولفت إلى أن المحافظة ستغلق أية منشأة مخالفة للمعايير المحددة من حيث التباعد والنظافة، ووجود النراجيل التي يمنع تواجدها نهائياً في جميع المطاعم، مؤكداً ضرورة الحرص على النظافة العامة في المطابخ، وأماكن تقديم الطعام، والنظافة الشخصية لمقدمي الخدمة، إضافة إلى الترحيل الدوري لمخلفات هذه المنشآت، مع وضع جدول وقائمة بأسماء العاملين وإقامتهم.