الخارجية الإماراتية: تركيا استبدلت علاقة الجيرة ببرنامج توسعي لتحقيق أحلام تاريخية

أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، أن تركيا استبدلت علاقات الجيرة والاحترام ببرنامج توسعي تسعى من خلاله إلى تحقيق أحلامها الاستعمارية.

وقال قرقاش، في تغريدة على موقع “تويتر”: “تصريح رئيس الجامعة العربية الأسبق عمرو موسى حول الخطر الاستراتيجي على العالم العربي لم يأت من فراغ”.

وأضاف: “إن تركيا استبدلت علاقات الجيرة والاحترام ببرنامج توسعي يرى العالم العربي فضاءً استراتيجياً للأحلام التاريخية”.

وأوضح أن “حديث موسى يشخص تغول سياسة أنقرة تجاه محيطها العربي، وتصريح مهم في توقيته وتسليطه الضوء على التمدد التركي واستغلاله لحالة الضعف التي يمر بها النظام الإقليمي العربي”.

وتابع “عبر سنوات عززت علاقات الجيرة والاحترام و”تصفير المشاكل” الروابط الاقتصادية والسياسية بين تركيا ومحيطها العربي، وحل بكل أسف، محلها برنامج توسع وزعامة” مشيراً إلى أن “السياسة الحالية لتركيا بعيدة عن الحكمة وستورط أنقرة ومصالحها في المرحلة المقبلة”.

وتأتي تصريحات قرقاش، بعد زيادة المشاريع الاحتلالية والتوسعية لتركيا في سورية ، من خلال احتلال الأراضي السورية ودعم المجموعات المسلحة في إدلب وغيرها من الأراضي السورية، إضافة إلى ليبيا التي تتبع فيها تركيا السياسة التوسعية والاحتلالية ذاتها.