انطلاق عملية عسكرية في عدة مناطق عراقية من أجل ملاحقة فلول تنظيم “داعش”

أفادت قيادة العمليات المشتركة في العراق اليوم الإثنين، بانطلاق المرحلة الثالثة من عملية “أبطال العراق”، لملاحقة فلول تنظيم “داعش”.

ووفقاً لموقع “السومرية نيوز”، فإن العملية العسكرية، تهدف إلى تفتيش مناطق في محافظة صلاح الدين والحدود الفاصلة مع قيادات عمليات “ديالى، سامراء، كركوك” من ثلاثة محاور.

بدوره، نائب قائد العمليات المشتركة عبد الأمير الشمري أصدر بياناً قال فيه: “بتوجيه من رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، وبإشراف قيادة العمليات المشتركة، انطلقت فجر هذا اليوم عملية أبطال العراق المرحلة الثالثة، لتطهير وتفتيش مناطق في محافظة صلاح الدين والحدود الفاصلة مع قيادات عمليات ديالى، سامراء، كركوك، من ثلاثة محاور”.

وأضاف الشمري أن “هذه العملية اشترك فيها عدد من القطعات من وزارتي الداخلية والدفاع وكذلك الحشد الشعبي العراقي”.

ولفت البيان المذكور إلى أن هذه العملية “تستهدف مساحة 4853 كم مربع، من أجل تفتيشها وملاحقة العناصر الإرهابية والمطلوبين والبحث عن أوكار داعش ورفع المخلفات الحربية، ولتعزيز الأمن والاستقرار في هذه المناطق”.

وكانت المرحلة الثانية من عملية “أبطال العراق”، انطلقت في 2 من شهر حزيران الجاري، وذلك في جنوب غربي محافظة كركوك.

تجدر الإشارة إلى أن القوات العراقية تواصل عمليات التفتيش والمداهمات لضمان خلو البلاد من بقايا تنظيم “داعش”، والقضاء على فلوله خاصة عند الحدود العراقية ـ السورية، ومنعه من التسلل عبر الحدود.