10 ملايين دولار مكافأة القبض على زعيم “داعش” الجديد

ضاعفت الولايات المتحدة الأمريكية قيمة المكافأة، التي رصدتها للقبض على زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي، الجديد، أمير محمد سعيد عبد الرحمن المولى، الشهير بـ”حجي عبد الله”.

ذكر ذلك الموقع الرسمي للخارجية الأمريكية، أمس الأربعاء، مشيرا إلى أن المكافأة سيتم منحها لمن يدلي بمعلومات تقود إلى القبض على هذا الإرهاب.

 وكانت المكافأة، التي تم الإعلان عنها في أغسطس/ آب 2019، هي 5 ملايين دولار فقط، لكن الخارجية الأمريكية أعلنت مضاعفتها لتصل إلى 10 ملايين دولار.

وقالت الخارجية الأمريكية إن حجي عبد الله، هو الذي تولى زعامة تنظيم “داعش” الإرهابي بعد مقتل زعيمه السابق أبو بكر البغدادي خلال عملية عسكرية أمريكية في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2019.

وأشارت الخارجية الأمريكية إلى أن حجي عبد الله شارك في العديد من الجرائم التي تشمل الاختطاف والقتل والذبح للأقليات في شمال غرب العراق، وأنه المسؤول عن العمليات الدولية للتنظيم.

وذكر بيان الخارجية الأمريكية أن حجي عبد الله، ولد في العراق عام 1976، وأصبح من قادة “داعش” ونائب الأمير، قبل أن يتولى زعامته بعد وفاة البغدادي، وتم وضعه على قائمة الإرهاب الأمريكية في مارس/ أذار العام الماضي.

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي، قالت صحيفة “الغارديان” البريطانية إن أحد مؤسسي تنظيم “داعش” الإرهابي، ويدعى أمير محمد عبد الرحمن المولي، تولى زعامة الجماعة خلفا لأبو بكر البغدادي، مشيرة إلى أنه أحد الأعضاء المؤسسين للتنظيم، وأنه تم تعيينه زعيما للجماعة بعد ساعات من وفاة أبو بكر البغدادي في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.